المرأة والمجتمع

  • إلى العاملة المسلمة/الشيخ سيد محمد محمد المختار

    يعدّ الحديث عن الأسوة المثلى في عالم يضج بالطرح المادي , و في محيط يتّسم بالخواء الروحي , وببيئة تعجّ…

    أكمل القراءة »
  • جذاذة / أحمدو الامام

    الحياء بأبعاده، وامتداداته المادية، والمعنوية (الدينية – الأخلاقية – الاجتماعية) هو مدرك القيم، وإكسير الشم، التي كانت إلى وقت قريب،…

    أكمل القراءة »
  • المعاملات المالية بيوم الجمعة / د. محمدٌ محمد غلام

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله.. يوم الجمعة يوم مبارك، هو أفضل أيام الأسبوع، هدى الله له هذه الأمة…

    أكمل القراءة »
  • ندوة حول الشمائل المحمدية

    نظمت فرع جمعية المرأة للتربية والثقافة في توجنين مساء اليوم ندوة تحت شعار “خلقت مبرا من كل عيب” ينعشها الداعية…

    أكمل القراءة »
  • المرأة والرئاسة في أمريكا/الشيخ محمد الأمين مزيد

    من الأسئلة التي اهتم بها مراسلو الجزيرة في تغطيتهم للانتخابات الأمريكية لماذا لم ينتخب الأمريكيون في تاريخهم امرأة لمنصب الرئيس…

    أكمل القراءة »
  • جمعية الفتاة تنظم أمسية تخليدا لذكرى المولد

    نظمت جمعية الفتاة للتوعية والتربية مساء اليوم السبت 7 نوفمبر 2020، أمسية تخليدا لذكرى المولد النبوي الشريف تحت شعار: “فأنت…

    أكمل القراءة »
  • من عجائب الوفاء / الشيخ محمد الأمين بن الشيخ بن مزيد

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أ صحابه في سفر فقلَّ الماءُ وعطِش الناسُ فدعا النبي صلى الله…

    أكمل القراءة »
  • يابني إن الله اصطفى لكم الدين/المفيدة سيد المختار

    ما أحوجنا الى استحضار وصية سيدينا إبراهيم ويعقوب عليهما السلام للأبناء في زمن تزاحمت فيه الدعوات وتعددت المشارب وعلا الدخن…

    أكمل القراءة »
  • قانون النوع..السياق والمآل/يعقوب المختار لولي

    لا يدرك كثير من الناس خطورة ” قانون النوع ” المعروضالآن على البرلمان الموريتاني، ويحسبونه ككل القوانينالوضعية التي ابتلينا بها، والحقيقة أن هذا القانون أشدمن غيره، وضرره لا ينجو منه أحد، وهو يستهدف الأسرةالتي هي أقوى لبنات المجتمع، فيجعل العلاقة بين  الذكروالأنثى علاقة صراع خالية من المودة والرحمة، يتحكم فيإدارتها الغرباء من أصحاب المنظمات المشبوهة، كما يمنعولاية الرجل على زوجه وبناته، ويوفر للراغبات في التمردعلى الفطرة والأهل والمجتمع سلطة تحمي وملجأ يؤوي.. فيستبدلن ـ عن جهل وغرور ـ  الذي هو أدنى بالذي هوخير.      المستجير بعمرو عند كربته :: كالمستجير من الرمضاءبالنار وفي هذا الورقة التي هي بعنوان ” قانون النوع .. السياقوالمآل “- وأصلها محاضرة ألقيت في إحدى المجموعات– حاولت بيان حقيقة هذا القانون وخطورته باعتبارهمنظومة متكاملة ثم باعتباره مواد جزئية، و توضيحمخالفة كل ذلك لمحكمات الشرع، ثم السياق التاريخيلتطبيقه في موريتانيا، ثم مآل تطبيقه لو تمت المصادقةعليه لا قدر الله. وتناولت ذلك من خلال النقاط التالية:  ـ أولا: مفاتيح إيضاحية للعنوان. ـ ثانيا: صلاحية الشريعة لكل زمان وشمولها لكل القضايا. ـ ثالثا: سياق قانون النوع في موريتانيا. ـ رابعا: وقفات مع بعض مواد قانون النوع الجديد.  ـ خامسا: مآلات المصادقة على هذا القانون. ـ سادسا: واجبنا نحو هذا القانون . •​أولا: مفاتيح إيضاحية للعنوان: يتكون العنوان من ثلاث كلمات مفتاحية: النوع، السياق،المآل.  – أما النوع: فهو مصطلح لاديني حديث، بدأ قبل أربعينسنة حسب المفكر الفرنسي فرانسو كزافيه في مقاله:” نظرية النوع (الجندر) ليست سوى فرضية إيديولوجية“،ويعني هذا المصطلح: إنكار أي تمايز بين الذكر والأنثىحتى من الناحية البيولوجية الخلقية، وهذا هو المعنىالذي اعتمدت  منظمة الصحة العالمية، حيث عرفت النوعبأنه: “المصطلح الذي يفيد استعماله وصف الخصائصالتي يحملها الرجل والمرأة كصفات مركبة اجتماعية لاعلاقة لها بالاختلافات العضوية“. ولذا تتيح نظرية النوع لأصحابها الدعوة إلى المساواةالمطلقة بين الرجل والمرأة، ويدخل في تلك المساواة المطلقة، ـبطبيعة الحال ـ حق المرأة في السحاق وحق الرجل فياللواط، فإتيان الرجل الرجل وإتيان المرأة المرأة أمر طبيعيعند أهل هذا المصطلح، وعند مقلدتهم الذين يجعلونهمصدرا لكتابة القوانين الأسرية.  – والمقصود بالسياق في العنوان: السياق التاريخيلظهور هذه القوانين، وخاصة في موريتانيا، ذلك أنتسويق هذا القانون مرّ بعدة مراحل خلال عدة سنوات،ومن تابع أنشطة واتفاقيات وزارة الشؤون الاجتماعيةوالطفولة والأسرة مع المنظمات الغربية يدرك أن هذاالقانون  مهد له بعدة تمهيدات، ولا يمكن فصل هذا القانونعن الأنشطة المتعلقة بتجريم الزواج المبكر، والخفاضوالتسمين، وبرامج تمكين المرأة…. ولاشك أن بعض هذه الأنشطة دون بعض في الخطورة، وأنمنها ما قد يكون موافقا للشريعة، لكن المنظمات الغربيةتضيف إليه ما يخالف الشريعة، وتنفذه من باب التدرج فيتمرير قوانين النوع واتفاقية سيدوا سيئة الصيت.  – أما المآل فالمقصود به الآثار السلبية لهذا القانون علىالمجتمع والأسرة، وخطورته على علاقة المرأة والرجل فيهذا البلد. ومن الغباء أن يظن  بأن هذا القانون في صالحالنساء، بل هو –وربي– نقمة على النساء، وضرره علىالنساء ليس أقلَ من ضرره على الرجال، وقد شهد بهذاالنساء الغربيات  الذين طبق هذا القانون وأمثاله منالقوانين في بلدانهن.…

    أكمل القراءة »
  • إلزام الزوج مصاريف علاج زوجه المريضة، مثال على تغير الأحكام بتغير الأحوال:د محمدن محمد غلام

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله.. استقرت في موروثنا الفقهي ‘مسلمة’ فقهية مقتضاها اتفاق المذاهب الأربعة (في مشهور كل…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى