“تواصل” يدعو للوقوف على ملابسات ما يجري ببلدية المداح

دعا حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل” الحكومة الموريتانية بالتدخل السريع للوقوف على ملابسات ما يجري في بلدية المداح بولاية آدرار، واتخاذ التدابير للازمة.

وطالب الحزب في بيان صادر عنه مساء اليوم السلطات الصحية لمتابعة الأزمة بمختلف جوانبها، ومد يد العون لسكان بلدية المداح بولاية آدارار الذين تفيد المعلومات بتضررهم البالغ من الوضع الاقتصادي المتأزم، حسب نص البيان.

وناشد بيان الحزب كل الخيرين من المواطنين عموما، والتواصليين خصوصا، مد يد العون بشكل عاجل لإخوانهم في بلدية المداح.

وقدم الحزب التعزية لأسر الضحايا وذويهم، وأكد تضامنه التام مع السكان في محنتهم، واصفا المستجدات القادمة من هناك بـ”المقلقة”.

وأضاف بيان الحزب: “طالعتنا الأخبار الواردة من بلدية المداح كبرى بلديات مقاطعة أوجفت بولاية آدرار بحدوث ثمان وفيات غامضة بين سكان البلدية خلال 72 ساعة الماضية، داعيا الله أن يتغمد المتوفين بواسع رحمته وأن يسكنهم فسيح جناته ويلهم ذويهم الصبر والاحتساب”.

زر الذهاب إلى الأعلى