تقرير: موريتانيا حققت تقدما في مجال حقوق الإنسان

تسلم الوزير الأول الموريتاني إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا اليوم الجمعة تقريرا من سفير الولايات المتحدة الأمريكية في نواكشوط مايكل دودمان نص على أن موريتانيا حققت تقدما في مجال حقوق الإنسان، حيث خرجت من تصنيفها السابق ضمن المنطقة الحمراء.

وتصدر الولايات المتحدة الامريكية، تقريرها السنوي حول القضايا المتعلقة بالمتاجرة بالبشر وكل أشكال عدم احترام حقوق الانسان.

وقال وزير الخارجية الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد الذي حضر اللقاء إن “التقرير يعترف بالجهود الجبارة للحكومة الموريتانية في إطار مكافحة الغبن، وتعزيز الحقوق”.

وأضاف ولد الشيخ أحمد أن موريتانيا، تفخر اليوم بخروجها من اللائحة التي كانت فيها قبل 2018، ودخولها في لائحة جديدة باعتراف التقرير.

وأشار ولد الشيخ أحمد إلى أن هدف الحكومة لا يقتصر على دخول لائحة أو الخروج من أخرى، بقدر ما تسعي لتحقيق قناعتها الراسخة، بضرورة مكافحة كافة أشغال الغبن، وتوفير ما تم التعهد به في إطار تمكين كافة المواطنين من الاستفادة من الخدمات الأساسية.

وبإصدار وزارة الخارجية الأمريكية لتقريرها تنتقل موريتانيا من المنطقة الحمراء، إلى المنطقة الوردية، ويعتبر التقرير السنوي الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية، حول الاتجار بالبشر ، أداة قوية لزيادة عدد الحكومات الفاعلة في متابعة المتاجرين بالبشر قضائيا وفي توفير الحماية للضحايا والحيلولة دون حدوث المزيد من جرائم الاتجار بالبشر.

زر الذهاب إلى الأعلى