محاسبة/الشيخ محفوظ إبراهيم فال

قال الله تعالى ؛
{ ولقد جاءهم من الأنباء ما فيه مزدجر حكمة بالغة فما تغني النذر }

ما ذا عملت فيك زواجر القرآن ؟ وهل زجرتك عن ظاهر الإثم وباطنه ؟ هل تغلب زواجرُ القرآن شهوتَك ؟ أم تغلب شهوتُك زواجرَ القرآن ؟
ما ذا أكسبتك من تقوى ؟ وما ذا أحدثت لك من ذكرى ؟ ماذا حققت من مقصد منزلها جل وعلا ؟ وقد قال فيها :
{ وصرفنا فيه من الوعيد لعلهم يتقون أو يحدث لهم ذكرا }

ما ذا حصلت من حكمته البالغة ؟ وهل خلصتك تلك الحكمة من طيشك وغوايتك ؟

هل أغنت عنك نذره ؟ فحمتك موارد الهلكة وعواقب الفتكة

كن صادقا مع نفسك وتذكر أن أمر القرآن عزم لا هزل فيه فاصدق خيرا لك قال الله تعالى:
{ فإذا عزم الأمر فلو صدقوا الله لكان خيرا لهم }

اللهم غفرانك

زر الذهاب إلى الأعلى