نساء الإصلاح: نتمسك بالدفاع عن المرأة ونسعي لحماية حقوقها

أكد نساء الإصلاح “تمسكهن الكامل بالدفاع عن المرأة والسعي إلى حمايتها والدفاع عن حقوقها وتمكينها من المساهمة الفاعلة فى بناء دولة العدل والحرية والمساواة، والرفع من مستواها المادي والمعنوي، واستثمار قدراتها لتحقيق التنمية المتوازنة”.

وقالت المنظمة النسائية لحزب “تواصل” في بيان صادر عن مجلسها النسائي في ختام دورته الثانية العادية المشاركات في الدورة أكدن تمسكهن بالمرجعية الإسلاميه ورفض كل ما من شأنه المساس بمنظومتنا الأخلاقية وقيمنا الحضارية.

وأضاف البيان: “لايفوتنا ونحن نتألم لتأثير هذه الجائحة على بلادنا وما سببته من معاناة للمواطن الضعيف وللطبقات الهشة المنهكة أصلا أن نندد بسرقات المال العام و آخرها حادثة البنك المركزي ونطالب بإنزال العقوبات الرادعة بالعابثين و العابثات بأموال هذا الشعب وسيادته”.

وأشار البيان إلى أن هذه الدورة انعقدت في ظرف استثنائي بسبب جائحة كوفيد19 لذلك تعذر على عدد من عضوات المجلس حضور الدورة بسبب حظر التنقل بين الولايات.

واعتبر البيان أنه “رغم كل ذلك كان لابد من انعقاد هذه الدورة لحاجة العمل إلى الإنطلاق بخططه ونظمه”، مشيرا إلى أن جدول أعمال هذه الدورة نقاش تقرير قدمته رئيسة المنظمة كما تمت خلالها المصادقة على الخطة السنوية وإجازة اللائحة المكملة، كما تمت مراجعة بنية المكتب التنفيذي.

ولفت البيان إلى أن دورة المجلس “حملت اسم المرحومة الرئيسة هند بنت الدية، عرفانا لها وبعثا لذكراها في النفوس رحمها الله رحمة واسعة”.

وأعلن أمس الأحد بمقر حزب “تواصل” عن انطلاق الدورة العادية الثانية للمجلس النسائي للمنظمة النسائية لحزب “تواصل”.

زر الذهاب إلى الأعلى