للسائقين فقط/الشيخ محمد الامين مزيد

بسم الله الرحمن الرحيم يقول الله تعلى في محكم كتابه العزيز، (من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا).

أيها السائقون إنكم تنطلقون اليوم بعد منع استمر شهورا – جعل الله التقوى زادكم وغفر ذنبكم ووجهكم للخير حيثما تكونون – فاتقوا الله في ركابكم.


إن من حق الطريق في الشرع (كف الأذى) فكفوا الأذى.
لا تكونوا السبب في حوادث السير.

التزموا بضوابط السياقة.
حافظوا على تطبيق أنظمة المرور.
لا تسوقوا سياراتكم وأنتم في حالة إرهاق أو نعاس.

حدثني سائق شاحنات أمريكي ثقة أن النظام يفرض عليهم إيقافَ سياراتهم أحدَ عشر ساعة من كل أربع وعشرين ساعة، وذلك حرصا على حياة الناس، إنكم أولى بالمحافظة على حياة الناس من الأمريكيين.

تذكروا أن الوفيات التي يقال إن كورونا كان السبب فيها بإذن الله تعالى حتى اليوم بلغت (146) وفاة فلا تكونوا أشد على الناس من كورونا.


تذكروا أن قتل الخطأ تلزم فيه الدية مائة من الإبل وتحرير رقبة مؤمنة، (فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين توبة من الله وكان الله عليما حكيما).


تذكروا أنه “لن تموت نفس حتى تستكمل رزقها فاتقوا الله وأجملوا في الطلب خذوا ما حل ودعوا ما حرم . “

زر الذهاب إلى الأعلى