الاتحاد الوطني يعلن تأجيل مؤتمره والتمديد لهيئاته

أعلن الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا، تأجيل مؤتمره العام العاشر والتمديد لهيئاته حتى نهاية السنة القادمة 2020 – 2021.

وقال الاتحاد الوطني في بيان صادر عنه  تلقى موقع الإصلاح نسخة منه إن المكتب التنفيذي قدم دعوة للمجلس الطلابي لعقد دورته الثالثة، – بوصفه الهيئة القانونية المداوِلَـة بين المؤتمرين –  للبت في طريقة إجراء المؤتمر العام العاشر للاتحاد، وذلك بعد تعذر  إجراء الانتخابات الداخلية العاشرة المحضرة للمؤتمر بسبب الظروف الصحية والتعطيل الدراسي الحاصل هذا العام.

وأشار الاتحاد – وهو أكبر النقابات الطلابية في موريتانيا – إلى أنه “بعد نقاش مستفيض تطرق خلاله الأعضاء لكافة الخيارات المطروحة أمام المؤسسة أجاز المجلس مقترح التمديد سنة للهيئات  الحالية حتى تتمكن من إجراء انتخابات ومؤتمر في الظروف المناسبة من العام الجامعي المقبل 2020 – 2021”.

وعقد المجلس الطلابي للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا أمس الاثنين 27/07/2020 دورته العادية الثالثة للعام الجامعي 2019-2020 بفندق شنقيط بلاس بنواكشوط.

وأكد البيان أن “الأمين العام  للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا المصطفى سيدي آوبك قدم  في مستهل الدورة كلمة شكر فيها المجلس على احترام الآجال القانونية لدوراته،  مقدما صورة توضيحية عن واقع التعليم العالي الوطني حاليا، والاخفاقات التي طبعت أداء وزارة التعليم العالي الوطنية، مبينا أن هذه الدورة عادية من حيث الأجل وخاصة من حيث الظرفية وجدول الأعمال”.

وتابع البيان: “كما ناقش المجلس ضمن جدول أعماله طبقا لترتيبات المادة 21 من الفصل الثاني من النظام الأساسي للاتحاد، تقريرا مفصلا قدمه الأمين العام عن أداء المكتب التنفيذي خلال العام الجامعي  2020 – 2019″.

زر الذهاب إلى الأعلى