وزير الثقافة: سنفتتح مركزا للتكوين بمقر السجن القديم

أعلن وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان الدكتور سيد محمد ولد قابر أن وزارته تنوى “افتتاح مركز كبير للتكوين والتأطير في مختلف أشكال الوسائط الإعلامية المتعددة وذلك استجابة لتوجيهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الغزواني الهادفة إلى تطوير الحقل الإعلامي”.

ونقلت الوكالة الموريتانية للأنباء – رسمية – عن ولد الغابر قوله إن “هذا المرفق العمومي سيقام في مقر السجن القديم بعد عملية ترميم سيشهدها المبنى من طرف وزارة الثقافة والصناعة التقليدية، بغية تغيير الصورة النمطية السيئة التي علقت في أذهان المواطنين لعقود طويلة اتجاه هذا المرفق الهام الذي يعد أحد معالم نواكشوط التراثية”.

وأضاف المسؤول الحكومي في تصريح عقب زيارة قام بها اليوم الثلاثاء لمقر السجن القديم في مقاطعة لكصر بولاية نواكشوط الشمالية المعروف شعبيا ب “حبس بيله”، أن هذا المركز سيضم جناحا للألعاب الإلكترونية وسيكون مفتوحا للجمهور وخاصة الشباب المهتمين بالمجال الإعلامي في البلد.

واعتبر ولد الغابر أنه انطلاقا من أهمية الثقافة في بناء الأمم والنهوض بها وسعيا من قطاعه لتعميم الثقافة ونشرها وعدم مركزيتها ولسد الفراغ، الذي يعد أشد أعداء الإنسان وخاصة الشباب، فإن الوزارة تعمل على فتح مراكز ثقافية في مناطق مختلفة من أحياء نواكشوط.

زر الذهاب إلى الأعلى