المقاومة تقصف المستوطنات تزامنا مع توقيع اتفاق التطبيع

أصيب 3 إسرائيليين بجروح بعدما قصفت فصائل المقاومة في قطاع غزة مستوطنات غلاف القطاع، بالتزامن مع مراسم توقيع اتفاقين لتطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات والبحرين في واشنطن.

وأعلن الجيش الإسرائيلي مساء اليوم الثلاثاء رصد عملية إطلاق صاروخين من قطاع غزة، باتجاه مستوطنات الغلاف، مؤكدا أنه تصدى لصاروخ واحد منهما.

وأضاف الجيش الإسرائيلي أن صفارات الإنذار دوت في مدينتي عسقلان وأسدود الساحليتين.

ووفق وسائل إعلام إسرائيلية، فإن الصاروخين أصابا مركزا تجاريا في أسدود المحتلة، كما وثقت مشاهد مصورة نشرها الإعلام صافرات الإنذار تدوي في غلاف قطاع غزة، فيما تتصدى منظومة القبة الحديدية لصاروخ آخر.

وتزامن إطلاق الصاروخين من قطاع غزة مع خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في البيت الأبيض خلال مراسم توقيع اتفاقي التطبيع مع كل من وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، ووزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني، وبحضور الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وقال مراسل الجزيرة في تل أبيب إن 3 إسرائيليين أصيبوا بجروح، كما أصيب 4 آخرون بحالات هلع، فضلا عن حدوث أضرار مادية.

وأضاف المراسل أن هذا القصف يتضمن رسائل سياسية وقد يتكرر، وأن المقاومة استخدمت صواريخ بعيدة المدى، متوقعا أن يكون الرد الإسرائيلي قويا وقريبا.

المصدر : خدمة سند + وكالات + الجزيرة

زر الذهاب إلى الأعلى