جمعية الفتاة تنظم أمسية تخليدا لذكرى المولد

نظمت جمعية الفتاة للتوعية والتربية مساء اليوم السبت 7 نوفمبر 2020، أمسية تخليدا لذكرى المولد النبوي الشريف تحت شعار: “فأنت الإمام ومسك الختام”.

وقالت رئيسة لجنة الثقافة بالجمعية مريم منت عبدالودود في كلمة لها خلال افتتاح الأمسية إن هذا الموسم الثقافي الجديد، قررت الجمعية تتويجه بالاحتفال والاحتفاء بمولد خير البرية عليه من ربه أزكى التحيات والتسليم وعلى آله وصحبه أجمعين.

وأشارت منت عبد الودود إلى أن من كان ينشد نصرة النبي صلى الله عليه وسلم، والاحتفاء به وتعظيمه وتعظيم ذكرى مولده لم يحل بينه وبين ذلك فارق زمني، فالزمان كله زمان نصرة وتعظيم، وحاشا أن يتقيد تعظيم رسول الله ونصرته في قلوبنا بزمن محدد، فإنما هي حياة كاملة تزكو وترشد في كل لحظاتها بذكره ومحبته ونصرته حتى نسلم النفس لباريها.

وأضافت: “إنها لسانحة عظيمة لننطلق مع مستهل موسمنا الثقافي هذا نحث الخطى لنكون مثالا للفتاة المسلمة الكريمة الطيبة أخلاقها العالية همتها الزكية أعمالها البانية لمجتمعها ووطنها وأمتها، حتى تقر بنا عين حبيبنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم”.

فرقة المداحة

وعن نصرة النبي صلى الله عليه وسلم قالت منت عبد الودود “من كان يبغي نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فليري الله منه صدقا وعزما وعلو همة في مجالات الخير والبذل كلها، فحين تمسي الفتاة وهي بقيم دينها متجملةولطلب العلم ساعية، والخير والبذل مسارعة فتلك المحبة والنصرة، لا خنوعا وجهلا وقعودا وكسلا، نعيذكن بالله من ذلك، فالله الله في بذل وسعي تقر به عين نبينا صلى الله عليه وسلم”.

جانب من حضور الأمسية

وشهد حفل الافتتاح مداخلات مديحية مع شعراء ومداحين، إضافة إلى نشيد الزاهرات.

زر الذهاب إلى الأعلى