الوعاء الزكوي للنقود والتجارة/ محمد محمد غلام

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله..
المقصود بالوعاء الزكوي، الأصول أو الممتلكات التي تجب فيها الزكاة، بالنسبة للمؤسسات والأفراد، في غير الحيوان والحرث والمعادن وقت استخراجها. ويتشكل هذا الوعاء من:
١. النقد وما في حكمه: والمقصود به ما يمتلكه الشخص أو المؤسسة من:
أ. الذهب أو الفضة (ولو ظهرت في القوائم المالية تحت بند المخزون)
ب. العملات الحديثة – وطنية كانت أو أجنبية – سواء ظهرت في الصندوق أو في حسابات المؤسسة في البنوك ونحوها.
٢. عروض التجارة (الأصول المتداولة)
٣. الديون المرجوة السداد (على ملي باذل) أما الديون الميتة فيزكَّى المسدد منها يوم سداده عن سنة واحدة.
بعد تحديد قيمة هذا الوعاء، يتم نزع الديون المستحقة على المزكي مما لا يوجد ما يقابل به، ولو من الأموال غير المزكاة، مثل عروض القنية (الأصول الثابتة) مما كان أصلا لهذا الدين بصفة مباشرة أو غير مباشرة.
ثم يخرج من الباقي في الوعاء الزكوي – بعد نزع الديون المرعية – ربع العشر (نسبة ٢.٥%) للسنة القمرية. أو نسبة ٢.٥٧٧% للسنة الميلادية.
هذا إذا بلغ نصابا وحال عليه الحول واكتمل ملكه.
والله تعالى أعلم
د. محمدٌ محمد غلام

زر الذهاب إلى الأعلى