إشراقة/سيد محمد أيده


تأتي “مَا” فى القرآن الكريم موصوليةً، وتكون لما لا يعقل في الغالب كقوله تعالى “يأكل مما تأكلون منه ويشرب مما تشربون”، وتُستعمل للعاقل ولغير العاقل كقوله تعالى “ولله يسجد ما في السموت وما في الأرض”، وتُستعمل للمؤنث العاقل وحده كقوله تعالى “فانكحوا ما طاب لكم من النساء”، وتُستعمل مرادا بها اسم الجلالة جلّ جلاله كقوله تعالى “ولا أنتم عبدون ما أعبد”.
وتأتي “ما” في القرآن الكريم شرطيةً كقوله تعالى “وما تفعلوا من خير يعلمه الله”، وتأتي استفهامية كقوله تعالى “قال فرعون وما ربُّ العلمين”، وتأتي للنفي كقوله تعالى “ما أنت بنعمة ربك بمجنون”، وتدخل”ما” الحجازيةُ العاملةُ عمل ليس في هذا المعنى كقوله تعالى ما هذا بشرا” وقوله “ما هنَّ أمّهتهم”.
وتُستعمل “ما” فى لغة العرب لمعان أخرى ذكرها الشيخ المختار بن بونا فى احمراره على ألفية ابن مالك.

زر الذهاب إلى الأعلى