من الأخلاق النبوية/ الشيخ محمد الأمين مزيد


عن أنس بن مالك قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسنَ الناس وكان أجودَ الناس وكان أشجعَ الناس ولقد فزِع أهلُ المدينة ذات ليلةٍ فانطلق ناسٌ قِبَلَ الصَّوت فتلقَّاهم رسولُ الله صلى الله عليه وسلم راجعا وقد سبقَهُم إلى الصوت وهو على فرس لأبى طلحة عُرْى فى عُنُقِه السيف وهو يقول . ” لم تراعُوا لم تُراعُوا . ” رواه البخاري ومسلم .
وعن على رضي الله عنه قال كنا إذا احمر البأس ولقى القومُ القومَ اتَّــــقَينا برسول الله صلى الله عليه وسلم فما يكون منا أحد أدنى إلى القوم منه.رواه الإمام أحمد في المسند
وعن البراء رضي الله عنه قال :كنا والله إذا احمر البأس نتقى به وإن الشجاع منا للذى يحاذى به. يعنى النبى صلى الله عليه وسلم . رواه مسلم

زر الذهاب إلى الأعلى