جسد واحد 1/ أحمدو الوديعة


وصفنا الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم بالجسد الواحد وشرح الصورة البديعة التي يكون عليها الجسد الواحد بأنه ” ان اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر.
بربكم هل نحن هنا في هذه البلاد نجسد هذا المثال الأخوي الايماني البديع؛ هل يحس بعضنا آلام بعض، هل يتداعى لها، هل يسهر لها هل تصيبه الحمى هل يشعر حتى بنزلة برد؟!!!
صدقوني نحن هنا نعيش على جغرافيا واحدة لكننا نجهل بعضنا بعضا بمستويات مخجلة؛ وذاك هو سر التدابر والتباغض الغالب علينا في كثير من الأحيان.
نحتاج جهدا كبيرا يقوم به كل من حيث يستطيع وبما يستطيع ليعرف بعضنا بعضا وليعترف بعضنا ببعض وحينها سندرك حجم ما يجمعنا وفداحة ما يفرقنا ،وحقيقة أنه لا قدرة ولا مصلحة حتى لأي منا في أن يلغي الآخر أو أن أن يلحقه أحرى أن يحتقره ويذله ويستعلي عليه.

زر الذهاب إلى الأعلى