تكوين مائة شاب في مجال الصيد البحري

أشرفت الأمينة العامة لوزارة الصيد والإقتصاد البحرى ميمونة محمد سالم  أمس على تخرج دفعة جديدة 100شاب  تم تكوينهم فى مجال الصيد البحرى.

وتهدف الدورات إلى تاهيل الشباب وتكوينهم في مجال الصيد التقليدى والصيد على  الشواطئ
ودمجهم في الحياة العملية الواعدة فى القطاع

وبحسب مسؤولين حكوميين تسعى وزارة الصيد إلى ترقيم جميع الزوارق العاملة فى المجال وتعميم البطاقة المهنية للعاملين فيه مع توفير التأمين الصحى لهم.

وتنفذ وزارة الصيد من خلال الأكادمية البحرية خطة تهدف إلى تكوين الشباب في هذا المجال، ومرتنة القطاع حتى يستغنى عن اليد العاملة الأجنبية.

وتمتاز موريتانيا بشواطئ غنية  بالأسماك  لكن تعانى ضعف في استغلال موادره بسبب ضعف الخبرة المحلية وعشوائية السياسات المنفذة في القطاع فضلا عن تأثير صيد السفن الأجنبية المخزون الطبيعي في ظل ضعف الرقابة.

وينصح مختصون بتوجيه قطاع الصيد الى الداخل الموريتاني ضمن سياسة مكافحة الفقر وتوفير مادة السمك في المدن الداخلية باسعار معقولة خاصة مع ما شهدته البلاد مؤخرا من جفاف أثر بشكل مباشر على التنمية الحيوانية وساهم في رفع أسعار اللحوم الحمراء

زر الذهاب إلى الأعلى