زيادة ميزانية الرئاسة بنسبة 76% في الموازنة العامة الجديدة

شهدت الموازنة العامة للعام 2020 زيادات في نسب النفقات والإيرادات والفائض بنسب معتبرة مقارنة معالميزانية المعدلة للعام 2019.
وعرف مشروع الميزانية المقدم للبرلمان قبل أيام للمصادقة عليه زيادات معتبرة في ميزانية الرواتب والأجور بنسبة تجاوزت 11% مقارنة مع الميزانية المعدلة للعام 2019 حيث انتقل الغلاف المالي المخصص للرواتب من 29.7 مليار أوقية جديدة إلى 33.1 مليار أوقية قديمة بفارق تجاوز ثلاثة مليارات أوقية جديدة.
وارتفعت أعباء المديونية الخارجية للدولة في مشروع ميزانية 2020 حيث زادت الفوائد المدفوعة بنسبة 11.24بالمائة، وتصل الفوائد التي يتعين على الدولة تسديدها خلال العام المقبل إلى أكثر من ملياري أوقية جديدة مقابل 2مليار أوقية جديدة في ميزانية 2019، وفي المقابل تراجعت أعباء المديونية الداخلية للدولة حيث بلغت الفوائد مليار أوقية جديدة مقابل 1.2 مليار أوقية جديدة وبنسبة تراجع بلغت 16.67 بالمائة.
فيما زادت ميزانية رئاسة الجمهورية بقيمة 76.76 بالمائة مقارنة مع ميزانية 2019، حيث خصص لها غلافا ماليا يصل إلى 42.29 مليار أوقية قديمة مقابل 9.96 مليار أوقية قديمة في ميزانية 2019 موزعة بين ديوان الرئيس والأمانة العامة للرئاسة.
وتم دمج وكالتي أنسب والتصامن في وكالة واحدة لمكافحة الفقر تدعى الوكالة المكلفة بالحماية الاجتماعية بميزانية 29 مليار أوفية قديمة.

وكانت ميزانية الوكالتين قد بلغت في 2019 ، 8 مليارات أوقية قديمة.وكان الرئيس غزواني قد تعهد في برنامج الانتخابي بإنشاء الوكالة الجديدة، ولم يتم حتى الآن إصدار النصوص المنشئة لها، مايطرح إشكالا قانونيا حسب المراقبين

زر الذهاب إلى الأعلى