اتقانه ولد عابدين ورحلة البقاء/عبد الله محمد المصطفى

اتقانة …ورحلة البقاء وماعاش من أبقى ثناء مخلد …. رحل اتقانه رحمه الله ورفع درجته وأسكنه الفردوس الأعلى لكنه خلف سيرة شاب حافلة بالعطاء والجد والعمل الدؤوب يذكر بأولئك الأفذاذ الذين عاشوا أياما قليلة لكنهم خلفوا أثرا يمر عليه كل أحد وورثوا تركة يجد كل أحد منها نصيبه . مع قصر حياتة لم يكن فيها فراغ كانت كلها تعلم وعلم ودعوة وعطاء عرفه كل من خالطه بالسكينة والوقار والتواضع ونكران الذات يحب تلك المهام التي يستعلي عنها الناس وتنبوا عنها العيون فيخدم القوم ويقوم على شأنهم وربما كان أرفعهم مقاما. كان رحمه الله رحمة واسعة صاحب عبادة وتأله وتبتل رقيق القلب أبيض الروح طاهر النفس لايحمل حقدا ولا حسدا لأي أحد. فرحمه الله ورفع مقامه وتقبل وشكر سعيه وأكرم نزله لاتنسوه من دعواتكم يرحمكم الله.

زر الذهاب إلى الأعلى