الجاه الخالد/ محمد حمين


لا تسلم قلوب السائرين في لحظات الغفلة من زحام على وثن الجاه
في قلوب الخلق سرعان ما يخف وهجه ويزول بريق إغرائه عند مصافحة الأذن لمنازل الجاه الحقيقي في الوحي
حيث يقول الله تعالى عن الكليم موسى
(( فبرأه الله مما قالوا
وكان عند الله وجيها ))
ويقول عن ابن مريم :
(( وجيها في الدنيا والاخرة
ومن المقربين ))
وفي مقام الفتوة
والشفاعة الكبرى يقال
للنبي صلى الله عليه وسلم :
( يا محمد ارفع رأسك
واشفع تشفع …. )
ويشفع الشهيد في سبعين من أهله
ويشفع الرجل يوم القيامة
في مثل ربيعة ومضر
( إن من عباد الله من لو أقسم
على الله لأبره )
فيمم قلبك شطر الملأ العلوي الكريم وأنخ راحلتك بخيام القرب
( وما يزال عبدي يتقرب إلي
بالنوافل حتى أحبه … )
حتى تظفر بقول جبريل :
( إن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض )
اللهم صل وسلم وبارك وزد على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

الشيخ
محمد حمين

زر الذهاب إلى الأعلى