اتحاد: حققنا عرائض مطلبية سابقة بالتضحيات وسنحقق عرائض اليوم بالصمود

قال الأمين العام للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا المصطفى سيد أوبك إن الاتحاد “فرض تحقيق العرائض المطلبية السابقة بتضحياته وجهود مناضليه ولم ترهبه السجون ولا التهديدات، مردفا سنحقق عرائض اليوم بالصمود، وسيبقى الاتحاد كما كان منافحا عن الحقوق فارضا صيانة المكتسبات الطلابية”.

جاء حديث ولد أوبك خلال مهرجان نظمه الاتحاد صباح اليوم الخميس 09 يناير 2020 بكلية العلوم والتقنيات للتطرق لمشاكل التعليم العالي الوطني وعرض العراقيل والتحديات التي تواجه المنظومة التعليمية الوطنية.

وقدم ولد أوبك خلال كلمته في افتتاح المهرجان الشكر للمناضلين على تلبية دعوة النضال والحضور لقول الكلمة الفصل من أجل “تحقيق مطالب الطلاب المشروعة وحقوقهم المغتصبة“.

وتطرق ولد أوبك – خلال تبيينه لأهم بنود العرائض المطلبية للاتحاد الوطني هذه السنة والتي احتوت على كثير من المطالب العاجلة التي لم تعد تحتمل التأجيل- لمجمل المشاكل التى يعاني منها قطاع التعليم العالي الوطني على الصعيدين الأكاديمي والخدمي في ظل السياسات الإرتجالية التى تتبعها الوزارة الوصية.

وأشار ولد أوبك إلى أنه من أبرز تلك المشاكل مشكلة النقل الجامعي المتفاقمة وحالة الباصات المتهالكة مؤكدا أنه لابد من زيادة أعداد الباصات والمحطات لتفادي المشاكل الملاحظة منذ سنوات على مستوى النقل, مضيفا أن المطعم هو الآخر غير قادر على استيعاب العدد الكافي من الطلاب وأن الوجبات المقدمة فيه لا تخضع للمعايير الواجب اتباعها كما أن السكن الجامعي الذي ظل حلما بعيد المنال حان الوقت ليفتح أمام الطلاب وليستفيدو من خدماته معرجا على ضرورة تعميم المنحة على جميع الطلاب والتراجع الفوري عن قرار تحديد السن القاضي بحرمان مئات الطلاب بدون وجه حق.

وعلى الصعيد التربوي والأكاديمي “انتقد” ولد أوبك “سياسة التجهيل والتلاعب المتبعة من قبل وزارة التعليم العالي وعمادات الكليات وإدارات المعاهد وذلك بتبني سياسة الجبائية والتطبيق السيئ لنظام ل م د  مما تسبب في عرقلة مسيرة التعليم العالي الوطني وجعله في الحضيض”.

وتطرق ولد اوبك خلال حديثه للانتخابات العامة المعطلة منذ سنوات، حيث قال إن تعطليها يعد أمرا مخالفا للقوانين الناظمة للتعليم العالي، مردفا أنه أمر مرفوض وأن الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا سيفرض تنظيمها ولن يقبل التلاعب بالمكتسبات الطلابية.

حضر المهرجان بالإضافة للأمين العام للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا، الأمين العام المساعد للاتحاد ورؤساء الأقسام في كليات جامعة نواكشوط العصرية ومعاهد التعليم العالي وأعضاء المكتب التنفيذي والمجلس الطلابي بالاضافة لجمع غفير من مناضلي ومناضلات الاتحاد وعشرات من طلاب كلية العلوم والتقنيات.

زر الذهاب إلى الأعلى