الإعلان عن “تحالف من أجل الساحل” في ختام قمة “بو”

اتفقت فرنسا ودول الساحل الخمس مساء الإثنين على تعزيز التعاون العسكري لمكافحة الإرهاب الذي يهدد المنطقة، وإطلاق “تحالف من أجل الساحل وعقد قمة في نواكشوط في يونيو المقبل وفق ما أعلن قادة الدول عقب قمة عقدت في بو في جنوب غرب فرنسا.

وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون نيته إرسال 220 جنديًا إضافيًا إلى الساحل لتعزيز  القوة العسكرية الفرنسية“.   

وقد أسفرت قمة “بو” في فرنسا عن مجموعة قرارات ابرزها بالإضافة إلى زيادة الوجود العسكري الفرنسي
. الإعلان عن إطار يحمل اسم “تحالف من أجل الساحل”.
. الإطار يجمع مجموعة الساحل، وفرنسا بعمليتها برخان.
. تركيز الجهود أكثر على منطقة الحدود الثلاثية.
. تركيز الأولوية في الاستهداف على تنظيم الدولة.
. مراجعة مبدأ تشغيل القوة المشتركة لانتشار أكبر.
. عقد قمة في العاصمة نواكشوط يونيو 2020.

فيما اجتمع قادة دول الساحل الخمس مع الرئيس الفرنسي في مدينة “بو” الفرنسية، لنقاش الوضع الأمني بالساحل، وموقف قادة الدول الخمس من وجود قوة “بارخان” الفرنسية ببلدانهم.
عقدت منظمات بالمجتمع المدني وأحزاب سياسية إفريقية، منضوية تحت اسم “مبادرة السيادة والكرامة والسلام من أجل الساحل”، قمة بمدينة “بو” بوسط جنوب بوركينافاسو، تحت شعار: “قمة الشعوب الإفريقية”.

زر الذهاب إلى الأعلى