لا تحزن إن الله معنا/ الشيخ محفوظ أبراهيم فال


الشعور بمعية الله أمان من كل مخوف
وسلام من كل حزن
فال الله تعالى لموسى وهارون وهما في
مواجهة الطغيان ؛
(( لا تخافا إنني معكما أسمع وأرى ))
ولم ينس يوما ذلك الوعد الصادق لما قال له قومه ؛ {{ إنا لمدركون }}

البحر أمامنا وفرعون وراءنا {{ قال كلا إن معي ربي سيهدين }}
وقال عن نبيه صلى الله عليه وسلم
مطمئنا ابابكر رضي الله عنه وهما مطاردان ؛
(( إذ يقول لصاحبه لا تحزن معنا إن
الله معنا ))
وفي الحديث (( يأبابكر ماظنك باثنين
الله ثالثهما ))
وقال للكافرين يوم بدر (( ولن تغني عنكم
فئتكم شيئا ولوكثرت )) وبين السبب فقال ؛
(( وأن الله مع المؤمنين ))
فمع الله لا تضر القلة ودونه لا تنفع الكثرة
فطوبى لمن كان مع الله بذكره وطاعته
فكان الله معه بحفظه ورعايته

اللهم تولنا فيمن توليت

زر الذهاب إلى الأعلى