أعرف ربك / الشيخ محفوظ إبراهيم فال

إذا قرأت في القرٱن، ((إن ربكم الله ))، فألق السمع وأشهد القلب وتجول فيما يعرض عليك من عجائب الملكوت وبدائع الخلق.

لترى آثار الأسماء الحسنى و الصفات العلا فزود قلبك بالجلال والوقار والهيبة والعظمة، وتنسم نسائم الانس والحب وانت ترى جميل اللطف وكريم البر ووافر الجود وسعة الرحمة.

و إذا قرت في القرآن، ((ذالكم الله ))، فقف طويلا وتأمل في عظمة المشار إليه جل في علاه.

فما أنعم عليك نعمة أجل من أن عرفك بنفسه.

فما أعظم الكنود وما أقبح اللؤم، غفرانك ربنا، غفرانك ربنا.

زر الذهاب إلى الأعلى