نقابة: حري بالوزارة تكريم الأستاذ لاتمريغ أنفه بمبلغ تافه

قال تحالف أساتذة موريتانيا ( تام ) إنه كان “حريا بوزارة التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح تكريم الأستاذ لا تمريغ أنفه وجرح كبريائه بهذا المبلغ التافه الذي لا يسمن ولا يغني من جوع”.

وأكد التحالف في بيان صادر عنه قائلا: “لقد فوجئنا اليوم بالزيادة الحقيرة لعلاوة التصحيح المتمثلة في 200 أوقية جديدة، والتي تعتبر استمرارا لمهازل وتفاهات التعويض المألوفة والمهينة والمحتقرة للأستاذ”.

ولفت البيان إلى أن زيادة 200 أوقية جديد “تسيء للأستاذ وللوزارة وكل شريف في هذا الوطن مؤمن بأنه لا بدَّ لليل أن ينجلي ولا بد للقيد أن ينكسر”.

وندد أساتذة موريتانيا بهذا الإجراء الخطير، مؤكدا دعمه اللامشروط لأي حراك ينتهجه الأساتذة لانتزاع حقوقهم المسلوبة والذَّب عن كرامتهم التي تسعى جهات عديدة عن قصد وسبق إصرار وترصد للمساس بها.

وأشار البيان إلى أنه مع بداية الاستعدادات لتنظيم الامتحانات الوطنية، تعهد وزير التهذيب الوطني و التكوين التقني و الإصلاح ماء العينين ولد أييه بزيادة معتبرة للتعويض المقدم للأساتذة الذين سيراقبون ويصححون هذه الامتحانات.

وقال بيان التحالف إن تعويضات رقابة الامتحانات الوطنية كانت هزيلة ولم تأخذ بعين الاعتبار الوضعية الصعبة التي تمر بها طواقم التدريس جراء وباء كورونا المستجد.

وأضاف البيان: “لقد نبهنا في تحالف أساتذة موريتانيا إلى أن نقل الأساتذة من مناطق عملهم إلى مناطق جديدة ستكون نتائجه وخيمة إذا لم تصاحبه تعويضات مجزئة.

واعتبر الييان أن “ظروف تصحيح الامتحانات الوطنية لم تكن أحسن حالا من ظروف الرقابة، ذلك أنها جرت في ظروف مزرية( لا فطور، ولا ماء، ولا شاي، ولا مراحيض، والقاعات خاوية على عروشها ومخيفة جدا..) ومنافية بشكل صارخ لتعهدات الوزير”.

زر الذهاب إلى الأعلى